شعار الإتحاد


شعارنا:
نحن نبغي تحقيق الثقة والتعاون في خلق اقتصاديات تجارية متقدمة وشعار العمل للاتحاد كما يلي :

التقدم
الازدهار
التطور

استفتاءات

احصائيات

اية من الذكر الحكيم

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ 

(إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ)

صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم 



سورة فاطر

الاية من 29 الى 30 ج 22

حكم واقوال

أمتنع من نفسي أن يقال لي أمير المؤمنين ولا أشاركهم في مكاره الدهر أو أكون أسوة لهم في جشوبة العيش فما خلقت ليشغلني أكل الطيبات كالبهيمة المربوطة همها علفها،أو المرسلة شغلها تقممها تكترش من أعلافها وتلهو عما يراد بها.

الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام

فرصة أعلانية


فرصة أعلانية

سجل الأسم التجاري العراقي الأول

أصدار

إتحاد الغرف التجارية العراقية

مع

شركة فاست وي للخدمات التجارية


يضم جميع الاسماء التجارية المسجلة

في العراق ولجميع المحافظات

أكثر من 56000 أسم تجاري لمختلف التخصصات


فرصة أعلانية ثمينة


يمكنكم حجز مساحتكم الاعلانية ضمن سجل الاسم التجاري العراقي الاول منذ الان
الكمية محدودة – سارع للحجز
لمزيد من المعلومات والمشاركة والحجز اتصل على
Hydar_mahmood@yahoo.com
07705078923

كيان فلاش

كيان فلاش

إعلان


إعلان

وزارة التخطيط
الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية
إعلان
إلى كافة المستوردين والتجار
يعلن الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية عن بداً تنفيذ برنامج التفتيش والفحص المسبق في بلد المنشأ يهدف إلى حماية المستهلك والبيئة ودعم الاقتصاد الوطني وتنمية قدرته ومنع إغراق الأسواق المحلية بالبضائع ذات النوعية المتدنية والغير المطابقة للمواصفات المعتمدة باعتماد برنامج دولي لمنح شهادات المطابقة والذي سيكون مسؤول عن التفتيش والفحص ومنح شهادة للمطابقة للبضائع الموردة إلى العراق في بلد المنشأ إضافة إلى التفتيش الفيزيائي وتدقيق الوثائق في المنافذ الحدودية العراقية من خلال التعاقد مع شركتين دوليتين متخصصتين في مجال التفتيش والفحص وهما شركة بيروفيرتاس الفرنسية وشركة
SGS
السويسرية والتي لهما تواجد دولي واسع وأعمال مماثلة في العديد من دول الجوار إضافة إلى عضويتهما في العديد من المنظمات الدولية المتخصصة مثل الهيئة الدولية لوكالات التفتيش
IFIA
ومنظمة اعتماد المختبرات
ILAC
وقبولهما من قبل منظمة التجارة العالية
WTO
هدف البرنامج:
1- ضمان حصول المستهلك على منتجات ذات جودة مناسبة وفقاً للمواصفات المعتمدة
2- منع دخول المنتجات ذات الجودة الرديئة وغير الآمنة إلى الأسواق
3- منع ممارسة الغش والتلاعب والتقليد والتزوير
4- حماية صحة وسلامة المستهلك والحفاظ على البيئة
مزايا البرنامج:
1- إصدار شهادات المطابقة للبضائع الموردة إلى العراق وفقاً للمواصفات المعتمدة وحسب الممارسات الدولية
2- تسهيل دخول البضائع الموردة في المنافذ الحدودية العراقية دون أية أعاقة
3- خفض حالات أعادة التصدير للمنتجات الرديئة أو أتلافها في حالة عدم مطابقتها للمواصفات المعتمدة
4- ضمان خلو البضائع والسلع المستوردة من الأضرار والمخاطر المختلفة والمضافات غير المسموح بها دولياً
5- تأمين حقوق المستوردين من خلال تأمين المسؤولية وحماية الملتزمين منهم من الممارسات التي يقوم بها غير الملتزمين
6- تسهيل التبادل التجاري بين العراق ودول العالم نتيجة تطبيق الممارسات الدولية
لذا يدعو الجهاز كافة المستوردين للالتزام بهذا البرنامج حيث سيمنح الجهاز الزمن الكافي للتوافق مع متطلبات وإجراءات البرنامج وسيسبق تنفيذ البرنامج حملة إعلامية لمدة ثلاثة أشهر داخل العراق ويتولى القيام بهذا الجهاز وذلك من خلال عقد الندوات واللقاءات والمؤتمرات والإعلان في وسائل الإعلام المختلفة وكذلك على الموقع الالكتروني للجهاز وتتولى الشركتين حملتهما الإعلامية لغرض شرح متطلبات وإجراءات تطبيق البرنامج وبالتعاون مع مكتبي الاتصال الرئيسيين في بغداد للشركتين ونقاط الاتصال في جميع المنافذ الحدودية العراقية في خارج العراق.
رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية

 

   

لقاء السيد رئيس الإتحاد بالوفد التشيكي

    تم تقيم الموضوع من قبل 1 قراء



لقاء السيد رئيس الإتحاد بالوفد التشيكي :-
التقى السيد جعفر رسول الحمداني – رئيس إتحاد الغرف التجارية العراقية ورئيس غرفة تجارة بغداد بالوفد التشيكي الذي زار الإتحاد صباح يوم الثلاثاء المصادف 22/11/2011.
أهتم اللقاء بالنقاط التالية:-
1-    تفعيل مجلس الأعمال العراقي – التشيكي.
2-    تبادل الزيارات بين الإتحاد والمنظمات التجارية التشيكية ممثلة على مستوى رؤساء الغرف التجارية أو رجال الأعمال والمستثمرين من كلا الطرفين.
3-    إمكانيات بحث وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية العراقية – التشيكية خاصة ما يخص المصدرين التشيك مع المؤسسات التجارية الرسمية وغير الرسمية وخاصة مع القطاع الخاص العراقي ممثلا باتحاد الغرف التجارية العراقية
4-    لا تكفي رغبة الشركات التشيكية في دخول السوق العراقية ولكن نحن نحتاج وجود استعداد لتلك الشركات للدخول إلى العراق بشكل جدي
5-    توضيح المعلومات المشوهة حول حقيقة وواقع الوضع الأمني في العراق وما يشهده العراق من أوضاع أمنية ممتازة ومستقرة وارض خصبة للعمل التجاري والاستثماري .
6-    العلاقات مع المصارف التجارية العراقية وعموم المصارف الحكومية والأهلية وسبل تطويرها وآليات التعاملات المصرفية التي من الممكن ان تتماشى مع النظم الإدارية والمصرفية الأوربية وفتح الاعتمادات.
7-    وضع برنامج عمل مشترك بين الاتحاد والمنظمات التجارية والاقتصادية للقطاع الخاص التشيكي.
أكد السيد رئيس الاتحاد على استمرارية تفعيل برنامج العمل السابق مع الوفد التشيكي والانفتاح على السوق العراقية ، حيث من الواضح ضعف المنتجات والصناعات والمواد التجارية في السوق المحلية الواردة من جمهورية التشيك الصديقة. وأن الاتحاد يؤكد على عدم التركيز على العقود القصيرة الأمد مع الوزارات الحكومية مثلما فعلته الشركات الأمريكية ، وأن هذه الطريقة من العمل بصيغة العقود المحدودة لا تصلح مع من يرغب من الشركات المستثمرة في العمل مع المناظرين لهم من المستثمرين والتجار العراقيين ورجال الأعمال في إدامة التواصل في القطاع الخاص العراقي ومثل ذلك لا بد أن يكون تفعيل ذلك من خلال ما يلي:
1-    الوكالات التجارية الطويلة الأمد.
2-    فتح الوكالات والامتيازات للصناعات الإنتاجية المختلفة.
3-    الشركات المتنوعة .
4-    التركيز على القطاع الزراعي وبالذات في المجالات المدرجة أدناه:
•    المواد الأولية الداخلة في المجالات الزراعية.
•    المواد الصناعية المستخدمة في المشاريع الزراعية.
•    التأكيد على المفاضلة وتقديم الأولوية في العمل للمزارعين العراقيين من خلال تسهيل سبل العمل التجاري في المواد الزراعية بالتعاون مع القطاع الزراعي.
وكذلك تم في اللقاء التباحث حول عقد لقاءات ثنائية مع القطاع الخاص العراقي، وبالعكس مع القطاع الخاص التشيكي، ولقاءات مع شركات مستعدة لدخول السوق التجاري العراقي بجدية وليس فقط الأمنيات والرغبات في ذلك، وتهيئة شركات عراقية معينة وتبليغهم بذلك من خلال الإطراء أو التعاميم لها.
وفي مجال الصناعات التشيكية، وجود عقود تركترات زراعية وهذه العقود ضعيفة لا تخدم القطاع الخاص العراقي لأنها وقتية ... أما بالنسبة للمهام التي جاء لأجلها الوفد التشيكي الأخرى فهي التعريف بالمؤسسات العراقية المهمة مثل وزارة الكهرباء ومديرياتها ووزارة الموارد المائية والدوائر التابعة لها. وان أهم برامج العمل للوفد هو مخصص للفروع والتفريعات الخاصة بشبكة المياه في العراق.
إتحاد الصناعة والنقل التشيكي :
1500 ألف وخمسمائة عضو رئيسي.
131000 مائة وإحدى وثلاثون عضو فاعل.
تنظيم نشاطات الشركات لدخول أسواق جديدة وأن الحكومة التشيكية ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة التشيكية قد كلفت إتحاد الصناعة والنقل التشيكي بالتحرك نحو الأسواق العراقية أبان التغيير الذي حصل في العراق وسقوط  الدكتاتورية  عام 2003. وكذلك البحث عن ممثلي للوكالة التشيكية للتجارة CPA   وأيضا أربعة مشاركات في معرض بغداد الدولي لدورته لعام 2011 رقم 38 ومشاركات تشيكية في دول جوار العراق كالكويت والأردن وتركيا.
أن أهم ما يسعى إليه الوفد هو تطوير وتدريب الكوادر العراقية في مجالات مخلفة أخرى كحماية الآثار والتراث العراقي. وكذلك اتفاقات وزارة الصناعة التشيكية مع العراق والاستمرار في تدريب الكوادر العراقية في مجال توزيع المياه ومحطات الضخ والمحولات الخاصة بالطاقة الكهربائية ذات الترددات الواطئة والتحويل للضغط العالي وبالعكس والحصول على دعم الجهات العراقية في مجلات توزيع المياه والطاقة ، وكذلك اللقاءات مع الشركات المتخصصة في المراحل الأولى للعمل، وفي المراحل المتقدمة وجود خبراء تشيك في بغداد والمحافظات لحضور دائم في مواقع العمل ومعرفة واقع حالها عن كثب. وفيما يخص المؤسسات الحكومية حول موضوع استمرارية عقود وزارة الموارد المائية وبالتنسيق مع إتحاد الغرف التجارية العراقية وإتحاد الصناعات العراقي حصراً.
أكد السيد جعفر رسول الحمداني – رئيس الإتحاد على :
1-    التفكير ملياً بالعمل مع الوزارات والقطاعات الحكومية.
2-    وجود شريك عراقي يروج البضاعة.
3-    العمل مع الشركات العراقية وليس فقط عمل العقود المحدودة الأمد مع الوزارات والمؤسسات الحكومية أو وزارات الدولة الأخرى ، لأن القطاع الخاص والشركات سوف تدوم تعاملاتها لمدة أطول ومستمرة في التطور.
4-    من المهم التركيز على تفعيل عمل مجلس الأعمال العراقي – التشيكي المشترك.
5-    التعاون التجاري المشترك على مستوى التجار ورجال الأعمال ومن المستثمرين.
في نهاية اللقاء أكد السيد جعفر رسول الحمداني رئيس إتحاد الغرف التجارية العراقية على أهمية اللقاء وسلامه وتحياته إلى سعادة السفير التشيكي الجديد واستلام مهام عمله في العراق وكذلك التحيات إلى السيد رئيس إتحاد الصناعة والنقل التشيكي وكذلك إلى كل الأعضاء والعاملين والمنتسبين في الإتحاد والتوفيق للجميع.
حضر اللقاء كل من السيد أحمد غليم مستشار السيد رئيس إتحاد الصناعة والنقل التشيكي – شركة جيكاديت، والأستاذة سرى سالم – سكرتيرة السفارة التشيكية في بغداد.
ومن الجانب العراقي السيد جعفر رسول جعفر الحمداني - رئيس الإتحاد ، وكل من السيد سيف عادل حسن – مدير العلاقات والمعلومات، والسيد هيثم حبيب منصور – قسم العلاقات والمعلومات، ومن شعبة الأعلام كل من السيدين عبد الحافظ الجبوري ومحمد غازي.

أعداد وتحرير : هيثم حبيب منصور
قسم العلاقات والمعلومات
إتحاد الغرف التجارية العراقية
 
   

المزيد من المواضيع







أنتخاب

أنتخاب 

أنتخاب السيد جعفر رسول جعفر الحمداني 
رئيس لمجلس إدارة غرفة تجارة بغداد
للدورة 48
 

كيان مساحة مخصصة



أنتخاب
 السيد جعفر رسول جعفر الحمداني
النائب الأول لرئيس الغرفة
التجارية الصناعية
 العربية – البرتغالية






معرض الصور

دخول الأعضاء

رئيس وأعضاء الموقع الالكتروني

رئيس وأعضاء مجلس ادارة مفوضية الموقع الألكتروني لإتحاد الغرف التجارية العراقية
السيد جعفرالحمداني
رئيس مجلس ادارة مفوضية الموقع الألكتروني
ficcbaghdad@yahoo.com
السيدة سداد شهاب
المدير الفني للموقع الالكتروني
info@ficc.org.iq
السيد هيثم حبيب منصور
المفوض الفني للموقع الالكتروني
info@ficc.org.iq
الانسة رغد عبد الرضا
المفوض الفني للموقع الألكتروني
info@ficc.org.iq

مجلة السوق






أعلن


أنشر أعلانك على
 موقع أتحاد الغرف التجارية العراقية

للإتصال
ficcbaghdad@yahoo.com

الطقس

الساعة

بتوقيت العراق

مناسبات









عضوية الإتحاد

عضوية إتحاد الغرف التجارية العراقية في مجلس إدارة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة للدورة الجديدة
2013 – 2017
أعلنت الأمانة العامة للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة الى جميع مؤسسات الاعضاء ان القرار الصادر لاجتماع الدورة التاسعة والعشرين للجمعية العمومية للغرفة الاسلامية الذي عقد في الدوحة في 25 أبريل 2013 تم اختيار العراق العضو السابع لمجلس الإدارة هذا وأعلن السيد صالح كامل رئيس مجلس الادارة الاسلامية موجه كلمة شكر للأعضاء المشاركين واعتبار العراق عضو فاعلاً لما يمتلكه من رؤى وخبرة اقتصادية ومن اجل رفع مستوى الشفافية والمسؤولية الجماعية والمتغيرات الهامة التي يشهدها الاقتصاد العالمي مما يتطلب الاستعانة بمركز البحوث والمعلومات في هذا المجال والى ضرورة وضع خطة عمل جديدة للارتقاء بالمستوى الاقتصادي العربي.

معا ضد الارهاب

الاتحاد
ينظم وقفة تضامنية
مع
القوات الامنية
والحشد الشعبي
الابطال


حكمة

التجارة
مع الله ثمنها
الجنة


حقوق النشر محفوظة Copyright © 2010, ficc.org.iq, All rights reserved